واصل فريق المغرب الفاسي تحضيراته للموسم المقبل تحت إشراف الطاقم التقني بقيادة المدرب السيد طارق السكيتوي.
و يتدرب مع الفريق عدة لاعبين جدد تحت الاختبار و سنوافي جماهيرنا العريضة بآخر مستجدات انتدابات الموسم المقبل بعد توقيع العقود رسميا.
كما تجدر الإشارة إلى أن بعض اللاعبين يوجدون خارج حسابات الفريق سيعلن عن أسماءهم في القريب العاجل فور التوصل معهم إلى حلول بما يضمن لهم مسيرة كروية موفقة خارج القلعة الصفراء.
كما تم فسخ العقد بالتراضي مع اللاعب وليد الصوابني الذي كان معارا الموسم الماضي لفريق الاتحاد الإسلامي الوجدي نظرا لتواجده خارج حسابات المدرب.
و يدخل الفريق معسكرا مغلقا يوم الاثنين المقبل بمدينة إفران لمدة 12 يوما سيشارك فيه أغلبية اللاعبين الذين سيشكلون بنسبة كبيرة القائمة الأساسية للفريق في الموسم المقبل.
أما من جهة أخرى فيخبر المكتب المسير أنه تم اليوم الجمعة 21 يوليوز 2017 المصادقة من طرف العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية على الملف الإداري للفريق للموسم الكروي 2017/2018 تحت عدد 265/2017 و يفند بذلك جملة و تفصيلا كل الادعاءات المغرضة و شعبوية الخطاب التي تسعى إلى عرقلة مسار الفريق و وضع العصى في عجلته من خلال تداول انعقاد جمع عام استثنائي أواخر هذا الأسبوع و يجب التوضيح أنه من الناحية القانونية لا تعترف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و معها العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بأي جمع عام آخر غير الذي تم انعقاده في الثامن من يوليوز الفارط كما تجدر الإشارة إلى حصول المكتب المسير يوم الثلاثاء الماضي على وصل الإيداع القانوني من لدن السلطات المحلية بفاس.
و عليه سيكون المكتب المسير مضطرا الى اتخاذ إجراءات تأديبية صارمة ضد كل من سولت له نفسه خرق القانون و المساطر المعمول بها و ثبت تورطه في زعزعة استقرار الفريق.
عاش المغرب الرياضي الفاسي

Les commentaires sont fermés.